رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

بخطوات بسيطة.. كيفية الاستعلام عن تصريح العمل الأردني بالرقم الشخصي

كتبت - سما صبري.. ارتفعت معدلات البحث خلال الأيام الماضية...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

مقصد غني بالموارد ولكن!.. تعرّف على التحديات التى تواجه الاستثمارات المصرية في إفريقيا

كتب – أحمد إمام..

شهدت الاستثمارات المصرية في إفريقيا طفرة هائلة وإقبالًا كبيرًا من رجال الأعمال؛ بحثًا عن فرص أكبر وموضع قدم داخل القارة الغنية بالموارد والثروات الطبيعية.

“وصال” في هذا التقرير تحلل واقع الاستثمارات المِصرية في عدد من دول إِفريقيا، وأهم التحديات التي تواجه تلك الاستثمارات وسبل تعزيزها.

وفي السياق، قال يحيى مظلوم، يعمل في مجال استيراد وتصنيع الحوم المصنعة، إن مناخ الاستثمار في إثيوبيا مغري للغاية لرجال الأعمال المصريين والعرب، مشيرًا إلى أن الدولة تلزم التجار وأصحاب المحال هناك بالتعامل بالعملة الوطنية ولا يمكن التعامل بالدولار إلا في حالات قليلة.

وأضاف “يحيى” في حديثه لـ”وصال”: “أجرت مجزر في العاصمة الإثيوبية أديس بابا برقم مش كبير بهدف تصدير لحوم لمصر لكن للأسف خسرت بسبب إصابة 10000 عجل كنت متعاقد عليهم بالحمى القلاعية وهو مرض يصيب المواشي ومتفشي جدًا هنا”.

فيما قالت مني، مقيمة مصرية في الكامرون، إن دول غرب إفريقيا غنية بالموارد البشرية والطبيعية، والاستثمارات هناك ضخمة من قبل العديد من الدول، لكن هناك تحديات تواجه تلك الاستثمارات بما فيها الاستثمارات المِصرية، وهي انتشار الأوبئة وفقر البنية الطبية هناك.

ووفقًا لتقرير بنك التنمية الإِفريقي، تم تصنيف إفريقيا كمَقصد استثمار عالي المخاطر وتتمثل في انعدام الأمن، وعدم الاستقرار في بعض الدول، والمخاطر المالية القائمة، إلى جانب التحديات المتمثلة في العقبات الإدارية والفجوات في البنية التحتية بين الدول والوجود العسكري الأجنبي وقواعده المنتشرة في مناطق متفرقة داخل القارة.

وفي وقت سابق، أكدت وزيرة الهجرة، وجود فرص واعدة للاستثمار في إفريقيا، تفعيلًا لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية واتفاقات التجارة الحرة مع دول الكوميسا، لضمان فرص أفضل للمنتج المصري لدخول الأسواق الإفريقية والعالمية، بجانب الحد من الضغط على العملة الصعبة من ناحية، وخفض فاتورة الاستيراد من الخارج من الناحية الأخرى.

فيما أشار الدكتور يسرى الشرقاوي، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أن المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يمكن أن تخترق السوق الإفريقي من خلال برنامج طموح وخطة مكثفة فاعلة تطبيقية بوجود ٢٠ ممثلاً ومكتب تمثيل عن الجمعية بالقارة الإفريقية، والتي تعمل في مختلف القطاعات بعدد 22 لجنة اقتصادية قطاعية وتجارية واستثمارية، متابعًا: “نتطلع لتعزيز استفادة عدد كبير من الأعضاء ويقترب من ٣٠٠ عضو من أعضاء الجمعية الحاليين بكل مزايا وجهود عمل الجهاز”.

وأكد الشرقاوي أن الجمعية تعزز التعاون الاقتصادي مع مجتمع المال والأعمال الإفريقي، ونشر الوعي الاقتصادي الاستثماري، والتجاري المصري الإفريقي المشترك، وترويج الخدمات الاستشارية والفنية والإدارية في السوق المصري والإفريقي وتطوير العلاقات والخبرات الاقتصادية والتجارية من خلال إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات بمختلف دول القارة السمراء.